أود أن أموت

أخي أنت مجرد فكر

لا يركض

العاشق مسلما أو مسيحيا

أسمع اسمي ولا أري نفسي

حُب أفضل من حُبٍ بدون حبيب

ﺍﻷﺷﻴﺎﺀ ﺗﺼﺒﺢ ﺃﻭﺿﺢ ﺣﻴﻦ ﺗﻔﺴﺮ

هم سعداء أولئك الذين يتخلصون من الأغلال التى ترسخ بها حياتهم

أتعب من المخلوقات، أريدُ جمال الخالق

البشر الأتقياء التائهون في هذا العالم

إلى صوت الناي كيف يبث آلام الحنين يقول مُذ قُطعت من الغاب وأنا أحنُ إلى أصلي

لا تسلمني إلي إغواء النفس

جلال الدين محمد البلخي الرومي 00017

جلال الدين محمد البلخي الرومي 00015

جلال الدين محمد البلخي الرومي 00016

جلال الدين محمد البلخي الرومي 00014

جلال الدين محمد البلخي الرومي 00011

جلال الدين محمد البلخي الرومي 00013

جلال الدين محمد البلخي الرومي 00012

جلال الدين محمد البلخي الرومي 00010

جلال الدين محمد البلخي الرومي 00009

جلال الدين محمد البلخي الرومي 00008

جلال الدين محمد البلخي الرومي 00006

جلال الدين محمد البلخي الرومي 00007

جلال الدين محمد البلخي الرومي 00005

جلال الدين محمد البلخي الرومي 00004

جلال الدين محمد البلخي الرومي 00003

جلال الدين محمد البلخي الرومي 00002

جلال الدين محمد البلخي الرومي 00001

جلال الدين محمد البلخي الرومي 00020

جلال الدين محمد البلخي الرومي 00019

جلال الدين محمد البلخي الرومي 00018

لا يقع إلا لمن يعشق بعينيه أما ذاك الذي يحب بروحه وقلبه فلا ثمة انفصال

الذين يموتون على وعى

من بكت السماء والأرض على فراقك

يكون الليل مظلما مع قمر وجهك، والنهار بدونك ظلام

ترابا هذه الأرض

للدين رائحة كالمسك والعود، فهو سر مكتوم فى مئة غلاف، والظاهر لك وإن اختلف الباطن عنه

كان عند أحدهم حمار ولم يكن لديه سرج له، وعندما وجد السرج اختطف الذئب الحمار

صارت الأيام تسعى فى أحزاننا بغير وقت، وأاصبحت قرينة للأحزان والمحن

الأشياء البسيطة

تكن تبحث عن مسكن الروح فأنت روح

أطلبُ شخصًا مِن جنسي، لكي أجعلَه قِبلةً وأتوجهُ إليه، فقد مللتُ مِن نفسي

عندما مضى أوانه وماتت روضته، فلن تسمع البلبل بعد يروى سيرته

أنواع العشق التى تكون من أجل اللون، لا تكون عشقا، بل عاقبتها العار

بالنسبة لروحى أنا سهل، لكنها روح روحى، فأنا مريض مهدم وهى دوائى

فأنتَ في الصورة العالَم الأصغر، وأنتَ في المعنى العالَم الأكبر